العالم

البرلمان العربي يدين التصريحات المسيئة للرسول (ص)

ويؤكد: تتناقض مع مبدأ الحوار بين الأديان وتغذي حالة الاحتقان والكراهية الدينية

كتبت: سمية النحاس

أكد البرلمان العربي في بيان له على ضرورة وقف التصريحات غير المسئولة التي تسيء إلى رموز ومقدسات الدين الإسلامي الحنيف ، وضرورة محاسبة مرتكبيها لضمان عدم تكرارها مرة أخرى ، مضيفاً أن مثل هذه التصريحات تنم عن جهل واضح برسالة السلام التي يحملها الدين الإسلامي وسماحته ، ودوره الكبير في نشر قيم التسامح ومواجهة العنصرية والتطرف ، مؤكداً في الوقت ذاته رفضه التام الإساءة إلى الرموز والمقدسات الدينية كافة .

جاء ذلك على خلفية إعراب البرلمان العربي عن إدانته الشديدة ورفضه التام للتصريحات غير المسئولة التي صدرت عن المتحدثة باسم حزب بهاراتيا جانات الهندي ، والتي تضمنت إساءة للرسول محمد صلى الله عليه وسلم ، مؤكداً أن مثل هذه التصريحات تتناقض بشكل تام مع مبدأ التسامح والحوار بين الأديان ، وتؤدي إلى حالة من الاحتقان والكراهية بين الأديان ، معرباً عن استغرابه من أن تصدر مثل هذه التصريحات من مسئولين سياسيين يفترض أن يكونوا أكثر حرصاً على نشر قيم الاعتدال والتسامح والحوار بين الأديان والحضارات ، والتصدي للأفكار المتطرفة المغذية للفتن والكراهية الدينية .

ودعا البرلمان العربي إلى ضرورة إدراك الفارق الكبير بين حرية التعبير واحترام معتقدات الآخر ، مشدداً على أنه لا يمكن بأي حال من الأحوال تقبل الإساءة إلى الأديان ورموزها المقدسة تحت دعاوي حرية الرأي والتعبير .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى