العالم

سيد بدري: أطالب الجامعة العربية والدولة المصرية بإتخاذ خطوات جادة ضد الكيانات الوهمية

كتبت: د. سمية النحاس

قال سيد بدري ، الكاتب في الشئون العربية ، أنه قد طفت وانتشرت في الفترة الأخيرة عدد كبير من الكيانات الوهمية العربية على الساحة ، متخذة من شعار جامعة الدول العربية شعارا لها ، يخدعون به المسئولين والسياسيين والمثقفين والصحفيين والإعلاميين بالدول العربية من أجل جمع أموال وتبرعات لمتعتهم الشخصية فقط ، دون إنجاز حقيقي على أرض الواقع في أيا من الدول العربية .

وأضاف الكاتب سيد بدري ، أن هناك منظمات واتحادات ومؤسسات للمجتمع المدني تدعي تبعيتها للجامعة العربية وتصدر جوائز وشهادات باسمها ، وهى لا تمت بصلة لجامعة الدول العربية ، بل إن هذه الجهات تسبب ضررا بالغا على الجامعة العربية والعاملين بها والمتعاونين معها .

وأشار سيد بدري ، إلى إن ما يحدث هو عار علينا كعرب وعلى عروبتنا فهذا يشوه من سمعتنا ووحدتنا أمام الغرب المتربص بنا وبمواردنا .

وأوضح سيد بدري ، أنه قد كثر الحديث عن تلك الكيانات الوهمية التي تنسب نفسها للعرب ، لاستمالة أعضاء جدد من الدول العربية أو لإستغلال رجال أعمال عرب سواء بتبرعات أو بمشاريع وهمية .

وتابع سيد بدري ، وعانى من تلك الكيانات كبار الصحفيين والإعلامين والنواب ، حيث تم خداعهم للإنضمام لها وبعد فترة ظهرت لهم حقيقة تلك الكيانات ، ومدى الخديعة التي تعرضوا لها ، مما جعلهم يحذرون من تلك الكيانات الوهمية حتى لا يقع في شركها أحد من زملائهم .

وطالب سيد بدري ، جامعة الدول العربية والدولة المصرية ، بإتخاذ خطوات جادة ضد تلك الكيانات الوهمية العربية ، والتي يسعى رؤسائها إلى التربح من ورائها فقط دون أن يقدموا شيء للمجتمع العربي ، بل ويقع الصحفيين والإعلاميين ضحية لاستغلالهم للترويج لهم .

وأختتم سيد بدري مطالبا الجامعة العربية بوضع كل المنظمات والإتحادات والكيانات العربية تحت لوائها مباشرة وليس تابعة لمجلس الوحدة الاقتصادية ، لأن هناك إتحادات شابها شبهات فساد وتربح وإهدار للمال العام ولم يتم البت في أمرها حتى الآن .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى