العالم

لقاء تعاون بين مؤسسة المرأة الأفريقية والمركز الثقافي النيجري لدعم رؤية ٢٠٣٠

كتبت: د. سمية النحاس

بحثت مؤسسة المرأة المصرية والإفريقية للتنمية والخدمات ، أوجه التعاون مع المركز الثقافي النيجري الدبلوماسي للثقافة والعلوم بالقاهرة ، وذلك في إطار ما يجب على مؤسسات المجتمع المدني من دعم رؤية ٢٠٣٠ والتي تمثل تطلعات وطننا الغالي مصر .

التقت أمس السفيرة الدكتورة نجوى إبراهيم رئيس مؤسسة المرأة المصرية والإفريقية للتنمية والخدمات ، بسعادة مدير المركز الثقافي النيجري الدبلوماسي للثقافة والعلوم ، بمقر المؤسسة بالمعادي ، بحضور وفد من أعضاء المؤسسة .

وتناول اللقاء تنسيق جوانب هامة ، منها مشروع EGYAFRICA والذي يهدف إلى المشاركة في تأهيل الشباب لسوق العمل الإفريقي ، والمشاركة في تأهيل وتدريب أبناء الجالية الإفريقية المقيمين في مصر على الحرف والصناعات المهنية والحرفية ، على أيدي خبراء مصريين في سبيل تعميق التكامل المصري الإفريقي ، إلى جانب مشاركة خبراء التدريب المصريين في تأهيل الشباب في قلب الجامعات الإفريقية ، وذلك بالتنسيق والتعاون مع الجهات المعنية في مصر من جهة ، وسفارات الدول الإفريقية في جمهورية مصر العربية من جهة أخرى .

كما تم سرد موضوع هام وهو تعزيز الصحة الفكرية لدى المرأة الافريقية ، ونشر دراسات الأمن الفكري في أوساط السيدات لحماية الناشئة من الانحراف الفكري الذي يؤثر بالسلب على المجتمع المصري والإفريقي على حد سواء .

وأوضح الدكتور ياسر الكرماني مؤسس مشروع EGYAFRICA ومدير المركز الثقافي النيجري الدبلوماسي للثقافة والعلوم ، أهمية مشروع EGYAFRICA ، وأهمية نادي المرأة الإفريقية التابع للمركز الثقافي النيجري الدبلوماسي للثقافة والعلوم بالقاهرة ، حيث أن تمكين المرأة من أهم المهمات في أجندة القارة ٢٠٦٣ ورؤية مصر ٢٠٣٠ ، كما أكد على أن الاستراتيجية الوطنية لتمكين المرأة المصرية ٢٠١٣ ، مثال يحتذى به ومرجع آمن لمن أراد بالفعل تمكين المرأة ودمجها في تحقيق التنمية المستدامة في مصر والنيجر والقارة السمراء .

وأشار الكرمانى إلى أهميه التعاون مع الجامعات الإفريقية لتنفيذ تلك الرؤية ، مثل جامعة الوفاق الدولية المعتمدة من وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والإبداع بجمهورية النيجر ، جامعة غرب إيريفو المعتمدة من وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بجمهورية مدغشقر ، مؤسسة الجامعة الأمريكية العالمية بواشنطن ، والتي أسسها ويديرها أفارقة لدعم أبناء المهجر من الجاليات الإفريقية في أمريكا والدول الأوروبية وحمايتهم من الإنحراف الفكري .

وأعربت السفيرة الدكتورة نجوى إبراهيم ، عن سعادتها بهذا اللقاء المثمر ، مؤكدة على ضرورة التواصل بمزيد من اللقاءات ، وعقد الإجتماعات مع كافة مكاتب المؤسسة بالمحافظات ، وبمختلف الدول الأفريقية ، بالبث المباشر عن طريق برنامج زووم .

جدير بالذكر أن من أهداف النادي النيجري الدبلوماسي للمرأة الإفريقية ، المشاركة في تحقيق الأهداف الثمانية الرئيسة للقارة الأفريقية والتي حددها الإتحاد الإفريقي في إعلان SOLEMN ، وكذلك المشاركة في تنفيذ وتحقيق أجندة القارة الأفريقية ٢٠٦٣ ، والإستفادة من الإستراتيجية الوطنية لتمكين المرأة المصرية ٢٠٣٠ وتطبيقها على أرض الواقع ، وتعزيز دراسات الأمن الفكري لدى المرأة ، والمشاركة في القضاء على الرواسب الثقافية التي أنتجت التمييز ضد المرأة ، والتأكيد على مشاركة المرأة في المجال العام ودعم التنمية المستدامة في القارة الأفريقية .

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق