العالم

متظاهرون ببروكسل ينددون بالإرهاب التركي في ليبيا


طالب متظاهرون القمة الأوروبية التي انطلقت اليوم في بروكسل بوقف الارهاب التركي في أوروبا وليبيا .

ونظم المحتجون وقفة في العاصمة البلجيكية بروكسل،الجمعة،أمام مبنى المجلس الأوروبي، مطالبين دول التكتل بـ”اتخاذ إجراءات صارمة” لوقف ما وصفوه بـ”الجرائم العدوانية نتيجة التدخل العسكري التركي في ليبيا”.

شارك في الوقفة برلمانيون وسياسيون أوربيون، منهم Annabel Tavernier عضو دائرة البرلمان بروكسل – هوفدستاد (منذ 26 مايو 2019) ، وأبناء الجاليات العربية والكردية اليوم في بروكسل مع انطلاق القمة الأوروبية ، تنديداً بالتدخلات التركية في ليبيا .

ردّد المحتجون شعارات منددة بما أطلقوا عليه ” الانتهاكات التركية في العالم العربي”.

رفع المحتجون لافتات ضد رئيس تركيا ” رجب طيب إردوغان ” ، مكتوب عليها عليها “أوقفوا التدخل العسكري التركي في ليبيا”.

قالت عواطف ” البرهومي ” – متظاهرة من أصل تونسية – : “هنا جئنا لنبعث برسالة أننا جميعنا نحب الأمان ونسعى من أجل أن يحل الأمن و الاستقرار في ليبيا” ، فإردوغان يريد السيطرة على العالم وهو يريد أن يسيطر على المغرب العربي ليحوله إلى ميناء تجاري”.

وناشدت عواطف البرهومي دول لاتحاد الأوروبي للتصدي للمافيا الكبيرة التي يمثلها إردوغان” موضحة ” لسنا هنا ضد الشعب التركي ففيهم أناس طيبون وأشراف” ، “نحن ضد نظام إردوغان فهو يريد أن يبسط نفوذه شمال إفريقيا من خلال سيطرته على ليبيا للدخول بعدها إلى مصر”.

أكد” نايجل غودريش “- رئيس الحركة الدولية من أجل التعايش والسلام- ” أن الوقفة للتنديد بالتدخلات التركية في ليبيا وفي المنطقة العربية”” ، فما تقوم به تركيا اليوم هو تدخلات عدائية سافرة واستعمارية لتحقيق أطماع اقتصادية وأهداف توسعية في ليبيا الغنية بالنفط”.
يقول ” غودريش ” رسالتنا من هنا: لا.. لا لاستعمار الشعوب واستغلال مشاكلهم الداخلية ، وانتهاك السيادة الليبية من قبل إردوغان”.






 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق