العالم

المنظمة الدولية للحوكمة تنعى السلطان قابوس وتستشرف المستقبل مع السلطان هيثم بن تيمور

متابعة د. سمية النحاس

في لقاء مع الباحث التونسي والحقوقي المستشار الدولي للحوكمة كيلاني بن حمودة على احثر اعلحان سلطنة عمان وفاة السلطان قابوس رحمه الله قال: ان وفاة السلطان قابوس يمثل صدمة ذات وقع محزن في الأمة العربية والإسلامية وفي العالم باسره لما يمثله السلطان قابوس من رمزية شاملة للسلام والتنمية والتجربة الثرية التي بنت الدولة وحققت النجاح للعمانيين ووثقت عرى السلام بين مختلف الشعوب .

وقد كان للمغفور له اليد الطولى في فض كثير من النزاعات والصراعات بين الفرقاء في عديد من الدول ، ولن ينسى العالم هذا القائد الذي فجع في رحيله كل البشر فتسارعت الوفود لتقديم التعازي لتشهد ارض عمان إلتقاء الجميع على الرغم من خلافاتهم وصراعاتهم وهذه ميزة منفردة في مثل هذه المناسبات .

لقد بنى السلطان قابوس دولة متينة الأركان تقوم على دعائم راسخة وثابتة تحقق لابنائه العمانيين في كنفها كل أسباب العيش الكريم والأمن والإستقرار .

ويرحل جلالته إلى جوار ربه راضي النفس مطمئن البال على السلطنة بعد ان هيأ لها كل أسباب الاستمرارية القويمة ، وبنى الشخصية الوطنية الرفيعة المتجسدة في خلفه جلالة السلطان هيثم بن طارق الذي نشأ جنديا من جنود عمان البواسل ، واكتسب من تجربة السلطان قابوس المعايير التي تؤمن تواصل مسيرة الخير والسلام في سلطنة عمان العامرة .

ولعله من نافلة القول ان نذكر هنا بالذات بان المنظمة الدولية للحوكمة كانت قد اعلنت جلالة السلطان قابوس شخصية السلام والتنمية لسنة 2019 ، وهو إختيار يرتكز على عدة مؤشرات وملاحظات ومتابعات انجزتها المنظمة عبر عدة آليات ومنها على الخصوص زيارة العمل مؤخرا التي قامت بها المنظمة إلى مسقط ومدينة صور والصقلة .

والمنظمة وبكل فخر تتشرف بهذا الإختيار الذي تروم من خلاله الإشادة بالفكر القيادي الحكيم للسلطان قابوس شخصيا وللسلطنة تحديدا) .

من جهتها أصدرت المنظمة نعيا يوم وفاة المغفور له السلطان قابوس قالت من خلاله الدكتورة أحلام العرفاوي بالخصوص: (بعيون دامعة وقلوب خاشعة راضية بقضاء الله وقدره ، تلقينا نبأ وفاة جلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم .

وبهذه المناسبة الأليمة تتقدم المنظمة الدولية للحوكمة المحلية بالولايات المتحدة وكافة مكاتبها عبر العالم ببالغ التعازي والمواساة للشعب العماني العظيم وحكومته الرشيدة وإلى مستشاري المنظمة بالسلطنة راجين لهم جميعا جميل الصبر والسلوان وللمغفور له بإذن الله القائد العالمي جلالة السلطان قابوس بن سعيد الذي اختارته المنظمة واعلنته شخصية السلام العالمية للإنسانية الرحمة والمغفرة والثواب.
وإنا لله وإنا إليه راجعون) .

وقالت المنظمة الدولية بانها ستواصل العمل مع التجربة العمانية لنشرها في كل الدول التي بها مكاتب المنظمة قصد تمكين الجمهور العريض من آليات الإستئناس بالتجربة العمانية التي ستظل مصدر إلهام للجميع لمميزاتها المهمة .

وشكرت المنظمة جهود مستشاريها في سلطنة عمان وثمنت جهود المسئولين في شركة عمان للغاز المسال وهم نخبة من قام بالتعاون مع المنظمة في التشبع بالتجربة العمانية من خلال ما قدموه من شرح مستفيض وأرقام ومؤشرات تترجم ان السلطنة بلد حقوق الإنسان وبلد التنمية والسلم والإستقرار .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق