منوعات

أمسية بعنوان “تعزيز التراث الثقافي وتنمية الصناعات الثقافية” بالمجلس الأعلى للثقافة الخميس المقبل

كتبت: د. سمية النحاس

تقام أمسية فنية وثقافية بعنوان “تعزيز التراث الثقافي وتنمية الصناعات الثقافية” ، تحت رعاية الفنانة أ.د. إيناس عبد الدايم – وزيرة الثقافة ، أ.د. هشام عزمي – الأمين العام للمجلس الأعلى للثقافة ، وذلك يوم الخميس الموافق 26 نوفمبر 2020م في تمام الساعة الخامسة مساء .

وقالت ، أ.د. دليلة الكرداني – مقررة لجنة الفنون التشكيلية والعمارة بالمجلس ، ان هذه الأمسية تقام بالتعاون بين لجان الفنون التشكيلية والعمارة ، لجنة الموسيقى ، الأوبرا والباليه ، لجنة التراث الثقافي غير المادي ، الفنون الشعبية ويساهم في تنظيم الفعالية قاعة الفنون التشكيلية برئاسة أ.د. خالد سرور ، الهيئة العامة لقصور الثقافة برئاسة أ.د. أحمد عواض ، قطاع الإنتاج الثقافي برئاسة د. خالد جلال .

وقالت الفنانة أ.د. سهير عثمان عضو اللجنة و “منسق عام الأمسية” والمشرف عليها ، يقدم المجلس الأعلى للثقافة – لجنة الفنون التشكيلية والعمارة هذه الأمسية تطبيقا وتنفيذا لرسالة وزارة الثقافة بالتأكيد على تعزيز التراث بمصر وأهميته ، والعمل على إحياؤه ، ودوره في تشكيل وتغذية الوجدان ، وترسيخ الهويه الحضارية للإنسان المصري ، والذي يأتي في إطار إستراتيجية التنمية المستدامة ورؤية مصر 2030 .

وأشارت الفنانة أ.د. سهير عثمان إلى برنامج الأمسية ، حيث تبدأ بكلمات إفتتاحية بقاعة المجلس الأعلى للثقافة ، يليها إفتتاح معرض للفنون التشكيلية ببهو المجلس الأعلى للثقافة بعنوان: “(تراثيات معاصرة) ببهو المجلس لجيل الرواد والوسط والشباب ( في فنون المســطحات من (تصـــوير زيتي – رســـم أكـــــواريـل – جرافيك – كمبيوجرافيك – باتـيك – طباعة يدوية – طباعة رقمية – معلقات نسجية فنون المجسمات كالنحت والريليف ) .

ويعقبه ببهو مركز الهناجر عرض للأزياء التراثية التقليدية من (محافظات سيناء – أسوان – الواحات البحرية – سوهاج – النوبة ) قامت بتنظيمه الأستاذة لبنى هشام ، وتحت أشراف ” ناقد الموضة المصري ” أ. محمد الشريف ، وسيتضمن العرض أيضا عرض للأزياء التراثية المعاصرة لمصممة الأزياء الدكتورة ليلى المغربي .

ويعقب عرض الأزياء التراثية التقليدية ، عرض ورش حية للحرفيين ( في مجال الكليم – السجاد – الفخار –– الخياميــــــــة – الزجاج – المعشق – الطرق على النحاس ) وذلك بســاحـة الهنـاجر .

وتطبيقا للإجراءات الإحترازية للوقاية من فيروس كورونا لا يسمح بدخول القاعات بدون ارتداء الكمامة .

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق