منوعات

نوستالجيا مسلسلات رمضان.. “على يا على” مين يقدر ينسى العترة الفولالى و40 حرامى

كتبه : محرر جريدة اليوم



“على يا على.. ياعترة يا فولالى.. وحياة سيدنا الولى فين أنت ياعلى..على.. ياعلى”، لا أحد منا يستطيع نسيان كلمات تتر مسلسل “على بابا والأربعين حرامى”، والذى أذيع لأول مرة فى شهر رمضان عام 1995 بطولة الفنان يحيى الفخرانى ودلال عبد العزيز وزوز نبيل ومجموعة أخرى من الفنانين، ويعتبر المسلسل قصة من قصص السلسلة الشهيرة ألف ليلة وليلة.

 

وعندما يذكر اسم مسلسل “على بابا والأربعين حرامى” نتذكر على الفور الفخرانى الذى لعب دور شهريار والفنانة دلال عبد العزيز التى لعبت شهرزاد، الفتاة الجميلة التى تستدرج شهريار بحكاياتها طوال 30 يوما لتنقذ نفسها من الإعدام على سيد السياف مسرور، كما نتذكر كلمة سر للمغارة والتى كانت ” افتح يا سمسم” التى كان يستخدمها الـ40 حرامى،  وظهور الفنان علاء مرسى الذى لعب دور الجان سمسم حارس المغارة وصديق الأربعين حرامى الوفى والهارب من ظلم ملك الجان الذى أمر بسجنه هو وأسرته لرفضه زواج شقيقته من أمير الجان.

 

وتدور أحداث المسلسل الذى من تأليف يسرى الجندى وإخراج جمال عبد الحميد، حول رجل يعمل حطاب  يدعى “علي بابا”، والذى يعانى هو وزوجته من الفقر وظلم شقيقه له والذى  وصل حد ظلمه إلى قيامه باستبدال أبن على بابا بابنته، كما حاول سجنه عدة مرات، ما أضطر “على بابا” للفرار للتخلص من بطش شقيقه وخلال رحلته يعلم بالصدفة  كلمة السر للمغارة”افتح يا سمسم”، فتحت بابها ويحصل على الكنوز، ومن هنا تنقلب الأحداث.

 

 وبعد مرور عدة سنوات يعود “على بابا “، ثرى محمل بالأموال ويحاول أن يفتح صفحة جديدة مع شقيقه ولكن تنتهى محاولته بالفشل ويحاول شقيقه وزوجته بمساعدة ملك الجان بالتخلص منه و من سلطان البلاد وإظهارها للعامة بأنها محاولة من الأربعين حرامى للتخلص من على بابا لأخذ ثأرهم منه ولكن يأمر ملك الجان بحبس على بابا والسلطان فى مدينة النحاس فى عالم الجان وتحكم المدينة زوجة شقيق على بابا ثم فى النهاية ينتصر الخير ويعود على بابا ليحكم البلاد وتنتحر زوجة همام وتعود المياه لمجاريها بين الأخوات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق