صحة و جمال

بالتفاصيل: زيارة مثمرة لوفد “العلوم الصحية” لمحافظ وصحة بالمنوفية

كتبت: د. سمية النحاس

قام وفد من نقابة العلوم الصحية، برئاسة أحمد السيد الدبيكي النقيب العام، بزيارة اليوم الأحد 17 يناير 2021، إلى محافظة المنوفية، شملت المحافظ، ومديرية الشئون الصحية، لبحث سبل التعاون مع الجهتين.

ضم الوفد النقابي، عضوا مجلس النقابة، هيثم السبع، رئيس لجنة المراقبين الصحيين، ومجدي السيد، أمين الإعلام، ووجيه شتا، رئيس النقابة الفرعية بالمنوفية، وأسامة زيد أمين عام نقابة المنوفية، وأشرف شعبان، أمين الصندوق.

والتقى وفد العلوم الصحية، باللواء إبراهيم أبوليمون، محافظ المنوفية، وقال وجيه شتا، رئيس نقابة العلوم الصحية بالمنوفية، أنهم ناقشوا مشكلة التسوية الوظيفية للعاملين بالمهن الطبية من خريجي العلوم الصحية، وذلك للحاصلين على مؤهل عالي في التخصص، طبقا لقرار الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة، بالتسوية على وظيفة “أخصائي تكنولوجيا العلوم الصحية / شعبة التخصص”، وخاصة أن موظفي شئون العاملين بالوحدات والمستشفيات والإدارات الصحية والمديرية، يحتاجون لتوجيهات مباشرة لتنفيذ وإنهاء إجراءات التسوية.

وقال هيثم السبع، عضو مجلس نقابة العلوم الصحية، أن إنهاء تلك الإجراءات يحفز العاملين للعمل في ظل كورونا، باعتبارهم في ميدان حرب مع هذا الوباء القاتل.

وأكد اللواء إبراهيم أبوليمون، محافظ المنوفية، على أنه يتفهم كافة المطالب، فهي حقهم قانونا، وقال بأنه سوف يجتمع برئيس النقابة بالمنوفية، وممثل جهاز التنظيم والإدارة، لبحث تنفيذ التسوية الوظيفية للحاصلين على المؤهل الأعلى طبقا للقانون.

مشيرا إلى أن جميع العاملين بالمهن الطبية يقومون بدور وطني كبير، في مواجهة جائحة كورونا، ويستحقون الكثير، وتعمل الدولة على تلبية متطلباتهم.

وفي نهاية اللقاء أهدى وفد النقابة محافظ المنوفية، كما أهدى اللواء إبراهيم أبوليمون نقابة العلوم الصحية، على حسن التعاون بين الطرفين.

وقال أحمد الدبيكي، نقيب العلوم الصحية، أن الزيارة هدفت للتنسيق في عدة مجالات، ففي ديوان عام مديرية الشئون الصحية بالمنوفية، التقى الوفد د. فيصل جودة، وكيل وزارة الصحة، لبحث سبل التعاون، مع مدير المديرية، لتذليل التحديات أمام العاملين بمهن العلوم الصحية بالمحافظة، وخاصة في ظل اجتياح الموجة الثانية لفيروس كورونا، وضلوعهم في كافة مراحل تشخيص المرضى، من حيث الفحوصات بالمختبرات الطبية، والأشعة، والمراقبين الصحيين، والتسجيل الطبي والإحصاء، والرعاية الحرجة، وصيانة الأجهزة الطبية، وتركيبات الأسنان، وغيرهم.

وأكد مجدي السيد، عضو مجلس نقابة العلوم الصحية، على ضرورة تفعيل قرار اللجان المركزية للتأمين الصحي، بخصوص اعتبار شهداء كورونا من العلوم الصحية وغيرهم من باقي العاملين بالمهن الطبية “وفاة إصابية”، وتوجيه كافة المديرين لتنفيذ ذلك، خاصة أن صغار الموظفين يعملون ضمن روتين يؤخر الإجراءات.

وأكد د. فيصل جودة، وكيل وزارة الصحة بالمنوفية، على أنه يعمل لصالح المنظومة الصحية والعاملين بها، وبموجب تعليمات التأمين الصحي، فإنه يتم تنفيذ الإجراءات بما يضمن حقوق العاملين وأسرهم، حيث لا تعمل المديرية بمعزل عن المجتمع.

وقال أنه يتعامل مع كل الفريق الطبي بمنطق واحد، دون تمييز، ويكن للجميع كل التقدير والاحترام، وأن ذلك يدفع الجميع للعمل معه عن حب وقناعة وتضحية، وقال بأن هناك تدريبا لكافة العاملين بالمهن الطبية، على كيفية استخدام الواقيات في ظل أزمة كورونا، حفاظا على سلامتهم وأمانهم، وتنفذ المديرية ذلك ضمن خطة الوزارة على التدريب المهني والطبي المستمر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى