صحة و جمال

مستشفى 57357 ينظم محاضرات التدريب الصيفي لطلبة الصيدلة “أون لاين”

كتبت: د. سمية النحاس

ينظم مستشفى سرطان الأطفال مصر 57357، دورة تدريبية في مجال الصيدلة الإكلينيكية، في إطار التدريب الصيفي لطلبة كليات الصيدلة، لنقل العلم والخبرات لهم في كل أنحاء مصر، ونظرا لظروف البلاد الراهنة، وأزمة وباء فيروس كورونا، قرر المستشفى تقديم كافة المحتويات العلمية “أون لاين”، لصعوبة تجميع المتدربين من كافة أنحاء مصر في مكان واحد، وبذلك يستطيع الطلبة تحصيل المواد العلمية كاملة كما تعودوا عليها من 57357، وفي نفس الوقت يكونون في آمان من العدوى بفيروس كورونا المستجد “كوڤيد 19″، ببقاءهم في بيوتهم، بدلا من الخروج والسفر وتعريض حياتهم لخطر الوباء.

وأكد د. شريف كمال، مدير عام الصيدلية بمستشفى 57357، على أن من مميزات هذا البرنامج التدريبي، وجود برنامج تفاعلي يوميا يتم شرح فيه حالات مرضية فعلية، ومناقشة أساليب التعامل معها وكيفية علاجها، ودور الصيدلي، والتفاعل مع الموقف، للخروج بأحسن تطبيق للعلوم الصيدليه في مصلحة المريض.

ولكي تصل المعلومة للمتدربين “أون لاين”، سوف تكون هناك محاضرات مباشرة على الهواء، لكي يتفاعل المتدربون مع المدربين مباشرة، وكأنهم في مكان واحد، وتبادل النقاشات والاستفسارات والأسئلة.

ولذلك قررت الصيدلية إعداد وسائل تعليمية مختلفة تحتوي على صور وفيديوهات تعليمية لكل ما يمكن أن يطلع عليه المتدرب في حال وجوده بالمستشفى، من الأقسام والأجهزة وغيرها، وتم إعداد ورش عمل عديدة لهم، ويقوم بها مجموعة من الصيادلة المتميزين، القادرين على توصيل كافة خبراتهم العلمية والعملية بالطلبة.

وأكد د. عماد عزت، منسق تدريب الصيدلة الإكلينيكية بمستشفى 57357، على أن الدورة التدريبية، تشتمل على معلومات حول أقسام كثيرة داخل الصيدلية، ومنها صيدلية الصرف، وصيدلية التحضير في العلاج الوريدي، ومكان التحضيرات الدوائية، والأقسام الداخلية، ووحدة علاج اليوم الواحد، ونتعرف على أقسام الرعاية المركزة، ووحدة زرع النخاع، والصيدلة النووية، وصيدليات العمليات.

ويشتمل البرنامج على كل هذه الفروع، ونتعرف عليها جميعا، وعن معلومات متكاملة عن طبيعة عملها، فمثلا في صيدلية التحضير الوريدي، توجد محاضرة عن دور الصيدلي فيها، والاطلاع على كل ما هو مطلوب منها، وعرض فيديوهات توضح كيفية ارتداء الصيدلي لملابس الوقاية، والتعقيم قبل دخوله للوحدة، لكي يستطيع تحضير العلاج بعيدا عن أي مصادر للعدوى، كنا يتم عرض فيديوهات تعليمية لمعرفة تكنيك وآليات التحضير داخل وحدة العلاج.

وتوجد وحدة تسليم المرضى للعلاج، ونتعرف بها عن دور الصيدلي في هذا المجال، وكيف يتعامل مع المريض، والإجراءات التي يتبعها لكي يحمي نفسه من فيروس كورونا المستجد، وما هي الإجراءات والتدابير التي اتخذتها المستشفى لحماية المواطنين والعاملين من فيروس كورونا.

ومن بين الأقسام الهامة داخل الصيدلية، هي وحدة التحضيرات الدوائية، ويتعلم فيها المتدربون كيفية تحويل الدواء من شكل صيدلي إلى آخر، مثلا من أقراص إلى شرب، وذلك لضبط الجرعات الطبية للأطفال، لكي يتمكنوا من تناولها بطريقة سهلة، وكيفية ضبط تلك الجرعات، وبطعم مستساغ ومقبول لديهم.

أما وحدة العلاج الشخصي، ويتم فيها الاطلاع على جينات المريض، لمعرفة ما إذا كانت لديه مشكلة بالجسم تؤثر على تركيز الدواء في الجسم من عدمه، وقياس تركيز الدواء في الجسم، لمعرفة مدى استجابة جسم المريض لهذا الدواء من عدمه، فلو كانت النسبة قليلة فقد لا يكون هناك فعالية عالية له، ولو كان زائدا فقد تكون له آثار جانبية، ولذلك يجب ضبط الجرعات لكل حالة حسب احتياجها الفعلي.

وهناك محاضرات تغطي كافة المجالات داخل الصيدلية، وتعرض خلالها فيديوهات لمعرفة كيفية التعامل مع الأجهزة، وكيفية عملها، ودور الصيدلي نحو كل منها.

وتركز صيدلية مستشفى سرطان الأطفال مصر 57357، على أهمية دور الصيدلي في الأقسام المختلفة، في مواجهة فيروس الكورونا، مع التأكيد على أهمية التزام الأفراد في المجتمع، على أهمية تطبيق الاجراءات الوقائية والاحترازية، والتباعد الاجتماعي لمواجهة الفيروس.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق