صحة و جمال

نقابة “العلوم الصحية” تشكر السيسي على التدخل لإنقاذ العاملين والمرضى بمعهد الأورام

كتبت: د. سمية النحاس

وجه أحمد السيد الدبيكي نقيب العلوم الصحية ، ومجلس إدارة النقابة العامة ، والنقابات الفرعية ، كامل الشكر ، للرئيس عبد الفتاح السيسي ، بسبب إستجابته لإستغاثة النقابة العاجلة أمس ، وتوجيه الحكومة بسرعة إجراء الكشف الطبي ، علي جميع العاملين بمعهد الأورام ، وجميع المرضي الذين ترددوا علي المعهد خلال الأسبوعين الماضيين ، وحصر كافة المخالطين لأي حالات إيجابية للكشف الطبي عليهم ، مع توفير الرعاية الكاملة لكافة الحالات المصابة ، من إجراءات طبية فورية للعزل والعلاج ، مجددا تأكيده على أولوية سلامة وصحة المواطنين في المقام الأول ، في إطار إدارة الدولة لأزمة مكافحة فيروس كورونا المستجد” .

وقال الدبيكي ، أن هذا ليس بجديد على الرئيس عبد الفتاح السيسي ، الأب والأخ ، فقد عود المصريين على مبادراته التي تحافظ على حقوقهم ، ودعمهم صحيا ومعنويا ، حيث أعلن منذ بداية أزمة “كورونا” دعمه للفريق الطبي بكافة فئاته ، حيث أنهم “جيش مصر الأبيض” الذي يحمي البلاد من فيروس كورونا المستجد ، كما وجه مؤخرا بتوفير مليار جنيه كدعم مباشر لتوفير مستلزمات الوقاية من العدوى داخل المستشفيات ، وأسند توفير كافة الإحتياجات للهيئة المصرية للتموين الطبي والشراء الموحد .

جاء ذلك بعد إصدار النقابة العامة للعلوم الصحية ، بيانا أمس السبت ، على خلفية الملابسات التي شهدها المعهد القومي للأورام ، واكتشاف 17 حالة مصابة بفيروس كورونا ، من بين الفريق الطبي ، من أطباء وتمريض ، حيث دقت النقابة ناقوس الخطر ، بسبب وجود أعداد أخرى من المصابين بين العاملين ، والمخالطين لهم سواء مرضى أو في الحياة العادية .

وطالبت النقابة الحكومة بالأمس، بضرورة الفحص الطبي لكافة العاملين والمرضى والمخالطين لهم ، وإجراء تقصي وبائي لكافة الحالات ومخالطيها ، في مرحلة هي الأخطر على الوطن والمواطن على حد سواء ، وأدانت إخفاء إدارة المعهد الحقائق والمعلومات في البداية ، حول الإصابات ، بل ومحاولة إجبار عدد من العاملين على العمل في تلك التي أصبحت خطرة وملوثة بالعدوى القاتلة ، مشيرة إلى أن معهد الأورام يوجد به أكثر من 300 فني من العلوم الصحية ، ما بين تخصصات التحاليل ، والأشعة ، والإحصاء وتسجيل طبي ، وصيانة الأجهزة الطبية .

وأشارت النقابة في بيانها ، أن وزارة الصحة المصرية ومنظمة الصحة العالمية ، أكدتا على أن مثل تلك الحالات يجب أن تدخل الحجر الصحي ، ويطبق عليها العزل الكامل ، لفترة حضانة الفيروس ، والمقدرة عالميا بـ 14 يوما ، دون مخالطة لأي منها .

كما طالب الدبيكي ، بضرورة تشكيل فريق متابعة داخل غرفة إدارة الأزمات بوزارة الصحة ، ويضم ممثلين لنقابات المهن الطبية ، ومنها العلوم الصحية والأطباء والتمريض والصيادلة ، وذلك لمتابعة آية إصابات أو مشكلات تواجه الفرق الطبية في العزل والحجر الصحي في مستشفيات وموانئ ومطارات مصر .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق