صحة و جمال

مستشفى 57357 تعرض خبرتها في علاج سرطان الكلى “ويلمز” في مؤتمر طب الأورام بفرنسا

كتبت: د. سمية النحاس

شارك د. معتصم العيادي إستشاري أورام الأطفال بمستشفى سرطان الأطفال مصر 57357 ، بورقة بحثية في المؤتمر الدولي للجمعية العالمية لطب أورام الأطفال بفرنسا ، ضمن وفد مشارك من المستشفى في ذات المؤتمر .

وتعرض الورقة البحثية المقدمة ، خبرة مستشفى سرطان الأطفال 57357 في علاج أحد أهم أورام الكلى لدى الأطفال ، والمعروف باسم سرطان “ويلمز” ، ويتعرض البحث لطرق ونتائج العلاج لفئة خاصة من تلك الأورام ، وهي الأورام ذات إمتداد سرطاني بالوريد الأجوف السفلي ، حيث تمثل تلك الأورام تحديا كبيرا للأطباء ، نظرا لصعوبة إجراء جراحة لإستئصال الورم ، مع وجود إمتداد سرطاني بالوريد الأجوف السفلي .

وقال العيادي: يستعرض البحث سبل العلاج المتبعة في مستشفى سرطان الأطفال 57357 ، ومعدلات الشفاء للأطفال في تلك الفئة ، وعلى مدار العشر سنوات الماضية ، مع مقارنة تلك النتائج بأكبر المراكز العالمية المتخصصة في أمريكا وأوربا ، ونتائج الدراسات المشتركة التي أجريت تحت إشراف الجمعية العالمية لطب أورام الأطفال ، وكذلك منظمة مجموعة سرطان الأطفال بأمريكا الشمالية .

ويمثل هذا البحث أهمية كبرى ، نظرا لتضمنه أكبر عدد من المرضى في تلك الفئة النادرة من الأورام ، يتم علاجهم في مستشفى واحد ، وطبقا لبروتوكول علاج موحد .

كما يعكس البحث مكانة وأهمية مستشفى سرطان الأطفال 57357 ، ودورها الريادي في مجال علاج أورام الأطفال ، مع تحقيق أعلى معدلات الشفاء في مصر والمنطقة العربية ، والتي تقارب المعدلات العالمية ، في أكبر الدول المتقدمة .

ورم “ويلمز”، أو كما يعرف بورم “أرومي كلوي”، هو عبارة عن ورم سرطاني يصيب خلايا الكلية ، وهو من أكثر أورام الرئة ، الكبد ، الدماغ ، العظام ، ومن تلك الأعراض آلام في البطن ، خمول أو تعب .

وفور إكتشاف المرض ، يجب عمل الفحوصات اللازمة من أشعات وتحاليل ، لتقييم حالة المريض ، ومعرفة التاريخ المرضي منذ بداية الأعراض ، وبشكل تفصيلي ودقيق ، ثم الفحص السريري للمريض ، ثم أخذ عينة من الورم نفسه لفحص الأنسجة والتأكد من تشخيص المرض ، إما بسحب عينة من الورم باستخدام إبرة تحت تأثير المخدر العام ، أو عند إستئصال الورم تؤخذ عينة منه للفحص .

وتوجد 5 مراحل للمرض ، ويعتمد العلاج على مرحلة المريض ، فكلما كانت المرحلة متقدمة كلما إحتاج إلى علاج أقوى ، وفي هذا المرض خاصة يعتمد العلاج على تدخل أكثر من نوع مثل العلاج الجراحي ، الكيميائي ، الإشعاعي ، كما يجب متابعة المريض خلال فترة العلاج التي تمتد بين 4 إلى 6 شهور ، ثم متابعة دورية بعد ذلك .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى