سياسة

تمخض الفأر فولد “الظاعن”.. قطر تضخم افتتاحها لقاعدة بحرية هزيلة بلا سفن

كتبه : محرر جريدة اليوم



قال موقع “قطريليكس”، التابع للمعارضة القطرية، إن عبد الله بن ناصر آل ثانى رئيس وزراء تنظيم الحمدين افتتح قاعدة الظعاين البحرية بمنطقة سميسمة شمال قطر فى محاولة جديدة من الدوحة لاستعراض قوتها أمام الرباعى العربى المقاطع لها وخدمة لنظام الملالى الإيرانى، تحت ذريعة إجراءات تتخذها لتعزيز أمن سواحل الدويلة الصغيرة وحدودها.

وأضاف الموقع التابع للمعارضة القطرية، أن تنظيم الحمدين لا يزال يصدر الوهم للقطريين، ففى الوقت الذى تعانى منها الدوحة بأزمة اقتصادية طاحنة جراء السياسات الفاشلة لتميم بن حمد أمير قطر، تخرج أبواقه الإعلامية لإطلاق سلاسل من الأكاذيب والمشروعات الوهمية.

ولفت موقع “قطريليكس”، إلى أن القاعدة البحرية التى تحمل اسم “الظعاين”، استقبلها إعلام الفتنة القطرى وأبواق تميم، بالتهليل والمباركات، فى محاولة لتضخيم الأمر، رغم أنها مكونة من عدة زوارق ولانشات خفيفة، ويغيب عنها معظم القطع البحرية الأسلحة والمعدات التى تتكون منها أى قاعدة بحرية فى العالم.

وتابع الموقع التابع للمعارضة القطرية، أن القاعدة الجديدة تقع فى منتصف الساحل الشرقى للإمارة الخليجية بمنطقة سميسمة على بُعد نحو 30 كم شمالى الدوحة، قبالة إيران التى تبعد نحو 230 كم عن قطر، ما يشير إلى احتمالية أنها أنشأت بالأساس لحماية السفن التجارية الإيرانية.

ولفت موقع قطريليكس، إلى أن استمرار لمحاولات تنظيم الحمدين تضخيم المشروعات والافتتاحات الصغيرة، كان اللافت خلال افتتاح رئيس الوزراء القطرى، مشاركة كبار المسئولين القطريين وسفراء وعسكريين أجانب، بينهم اللواء بحرى جيم مالوى قائد القيادة المركزية للقوات البحرية الأمريكية، وقائد أمن السواحل التركى عميد بحرى أحمد كندير، والمدير العام لخفر السواحل الكويتية مبارك العميرى، بينما قناة الجزيرة القطرية بدورها استغلت الحدث لتلميع صورة تميم وعصابته، فهللت للمشروع وادعت أنه تم إنشاء القاعدة، وفق نموذج يراعى مهام واختصاصات الإدارة العامة لأمن السواحل والحدود، ويستوعب كافة إداراتها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق