سياسة

ماعت: التدخلات الخارجية فى افريقيا لا تسعى لتحقيق التنمية بل لتأجيج الصراع

كتبه : محرر جريدة اليوم


تقدمت مؤسسة ماعت للسلام بمداخلة شفوية، خلال اجتماع  رفيع المستوى عقد بنيويورك، لتشكيل رؤية عالمية مشتركة لمستقبل مستدام وسلمى.

 


واكدت المداخله على  العوائق التي تشكلها الجماعات المسلحة فى طريق تحقيق أجندة 2030، جاء الاجتماع خلال الجلسات المنعقده في ظل المنتدى السياسي رفيع المستوى بمقر الامم المتحدة بنيويورك.

 

ألقت هاجر منصف مديرة وحدة الشؤون الافريقية والتنمية المستدامة بمؤسسة ماعت للسلام والتنمية وحقوق الإنسان  مداخلة شفوية تحدثت فيها عن كون الجماعات المسلحة والإرهاب من أخطر الأزمات التى تواجهها القارة الإفريقية، لتحقيق أهداف التنمية المستدامة، وخاصة الهدف رقم 16 الخاصة بالسلام والعدل والمؤسسات القوية فكيف، للدول الإفريقية إرساء قيم الديمقراطية والعدل فى ظل تفاقم أعداد الجماعات المسلحة والعمليات الإرهابية فى إفريقيا، كما وضحت أن الهدف رقم 16 هو هدف له أولوية لأنه يعتبر أساس لتحقيق أى أهداف أخرى فى المجتمعات.

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق