أخبار

حاتم صادق: الدولة تبذل جهودا جبارة لتحسين مرفق السكك الحديدية

كتبت: د. سمية النحاس

قدم الخبير الدولي الدكتور حاتم صادق ، الأستاذ بجامعة حلوان ، تعازيه الى اسر الضحايا والمصابين الذين سقطوا في حادث تصادم قطارين في محافظة سوهاج واسفر عن وفاة واصابة العشرات ، مطالبا الشعب المصرى بالوقف خلف قيادته ودعم الجهود التي تبذلها الدولة لتطوير مرفق القطارات بعد تعرضه للاهمال طوال اكثر من 50 عامل ، وعدم الالتفات الى الشائعات المغرضة المنتشره على وسائل التواصل الاجتماعي الهادفة للتشكيك في حجم التطوير الذى شهده قطاع القطارات في السنوات الثلاثة الماضية .

وأكد، صادق ، ان البيان الصادر عن هيئة سكك حديد مصر يشير الى وجود تخريب متعمد من جانب البعض ربما بقصد او بدون لفرامل الخطر الموجودة في كل عربة من عربات القطار الذى تم إيقافه بطريقة متعمدة اعتمادا على تلك الفرامل، وهو ما يؤكد ان عملية التطوير التي تجرى ليس لها علاقة من قريب او بعيد بالحادث .

وقال ان الدولة تتبني خطة طموحة لتطوير هذا المرفق المهم الحيوي من خلال رصد ما يقرب من 180 مليار جنيه تشمل توريد 1300 عربة ركاب، 220 جرارا، (6) قطارات شاملة الصيانة وقطع الغيار، 140 عربة بضائع، وإعادة تأهيل 181 جرارا. كما تستهدف الخطة أيضا تطوير الأعمال الإنشائية لعدد 1102 مزلقان، وتطوير نظم التحكم والتشغيل لعدد 1120 مزلقانا، وتطوير المحطات وإنشاء الأسوار وتطوير الاستراحات، وتزويد المحطات ببوابات إلكترونية. كما تستهدف الدولة أيضا الانتهاء من مشروع تجديد الخطوط الحديدية عبر تنفيذ أعمال ازدواج وتأهيل الخطوط القائمة مع إنشاء خطوط جديدة لتحقيق عوامل السلامة والأمان لخطوط السكك الحديدية.
وأضاف ان هيئة السكك الحديدية اوشكت على الانتهاء من مراقبة وربط كافة المزلقانات بخطوطها على مستوى الجمهورية عبر شبكة كاميرات مراقبة حديثة من أجل ضبط الشغيل وخفراء المزلقانات بما سيساهم في تقليل حوادث القطارات بمناطق المزلقانات، وكذلك تقليل حوادث الاقتحامات للمزلقانات أثناء إغلاقها، حيث ستمكن هذه الكاميرات من ضبط المتجاوزين.وتشمل المرحلة الأولى من المشروع تغطية 300 مزلقان على الخطوط الرئيسية بالوجهين القبلى والبحرى، على أن يتم إدخال باقى المزلقانات تباعا، كما أن المشروع يشمل إنشاء غرفة مراقبة مركزية متصل بها شبكة الكاميرات التى تغطى كافة المزلقانات، بما يمكن من متابعة تشغيلها لحظيا وضبط أية تجاوزات. لافتا الى ان الامر ولم يقتصر على توفير العربات والجرارات فقط، ولكنه شمل أهم مكونات الأمن والسلامة لحركة القطارات ومنظومة الإشارات ويكفى التنويه هنا إلى أن هذا المشروع فقط تصل تكلفته إلى 37 مليار جنيه ويتم من خلاله استبدال العنصر البشرى من العاملين فى البلوكات والتحويلات بمنظومة إلكترونية محكمة تعمل وفقا لاحدث النظم العالمية .

وقال الخبير الدولي ان مرفق السكك الحديدية عانى لسنوات من الإهمال والتدهور ،على الرغم من انه يتولى نقل 500 مليون مواطن سنويا ، و”كنا نشهد عدة حوادث يوميا وكان الفنيون يبحثون فى مخلفات الخردة بالورش بحثا عن قطع غيار قديمة لإجراء عمليات الصيانة لجرارات تعمل منذ عشرات السنين ناهيك عن إهمال النظافة وعوامل الأمان والراحة للمسافرين . حتى بدأت مرحلة التعافى من خلال الرؤية الجديدة للدولة التي بدأت تؤتي ثمارها ، مشيرا الى التقرير الذى أصدره الجهـــاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء فى 15 يونيو الحالى 2020 لحوادث السيارات والقطارات لعام 2019 وكـان مـن أهـم مؤشراتها: انخفاض عدد حوادث القطارات إلى 1863 حادثة عام 2019 مقابل 2044 حادثة عام 2018 بنسبة انخفاض قدرها 8.9 %.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى