أخبار

توقيع بروتوكول تعاون بين حاضنة أعمال اقتصاد وعلوم سياسية والمعهد القومي للحوكمة والتنمية المستدامة

كتبت: د. سمية النحاس

تحت رعاية وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية برئاسة معالي الوزيرة الدكتورة هالة السعيد، وجامعة القاهرة برئاسة الأستاذ الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس الجامعة، وقع المعهد القومي للحوكمة والتنمية المستدامة الذراع التدريبي لوزارة التخطيط مذكرة تفاهم مع حاضنة أعمال كلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة، وذلك عبر تقنية الفيديو كونفرانس، حيث وقع المذكرة الأستاذ الدكتور محمود السعيد، عميد كلية الاقتصاد والعلوم السياسية، والدكتورة شريفة شريف المدير التنفيذي للمعهد القومي للحوكمة والتنمية المستدامة.

تأتي هذه المذكرة دعمًا للاقتصاد الوطني واستراتيجية التنمية المستدامة رؤية مصر 2030، والتي تهدف لدعم وتطوير بناء القدرات البشرية وريادة الأعمال من خلال تنفيذ مجموعة من البرامج المتميزة لتعزيز وتطوير ومساندة المبادرات التنموية الهادفة ودعم أفكار شباب رواد الأعمال.

وبحسب المذكرة، فإن مجالات التعاون سوف تتضمن تنفيذ برامج عمل ذات الاهتمام المشترك مثل (ريادة الأعمال – التحول الرقمي – إدارة المشروعات – التنمية المستدامة – الحوكمة)، والتي تهدف جميعها للمساهمة في رفع كفاءة الشباب رواد الأعمال من خلال تنفيذ مشروعات وتخرجهم، حتى يتسنى لهم الاستفادة من الخدمات التي تقدمها الحاضنة من دعم المشروعات.

وضمانًا لتحقيق أهداف المذكرة، فتقرر الإعداد المشترك للتعاون في المجالات المشار إليها سلفًا من خلال تبادل زيارات الوفود بين الطرفين بغرض إطلاع كل طرف على خبرات وتجارب الطرف الآخر في مجال التدريب والبحث في سبل الإفادة منها وتيسير طرق توظيفها لديه، وتبادل المدربين والخبراء لتنفيذ الأنشطة التدريبية التي يتم الاتفاق عليها، بالإضافة إلى تبادل المعلومات والمنشورات والمواد التدريبية والإصدارات العلمية والبرمجيات الإلكترونية، وتنظيم وعقد الدورات والبرامج التدريبية والتعليمية المشتركة، وتنظيم الندوات والمؤتمرات التي تدعم الارتقاء بمستوى تقديم الخدمات التدريبية والتعليمية.

وفي هذا السياق، أعرب الأستاذ الدكتور محمود السعيد عميد كلية الاقتصاد والعلوم السياسية، عن سعادته بإبرام هذه المذكرة التي تُمثل دفعًا إيجابيًا لجهود الحاضنة الداعم للشباب رواد الأعمال من خلال تحفيزهم وتشجيعهم على التفكير والابتكار، ولفت إلى أن الحاضنة تتطلع لأن تكون شريكًا حقيقيًا للدولة في البحث عن الأفكار والمشروعات التي تستحق الدعم والمساندة واحتضانها من خلال برامج الحاضنة القادرة على تطويرها وتهيئتها للسوق وفقًا للمعايير الاحترافية التي تضمن لهم الشكل الملائم لبيئة وظروف السوق المحلي والإقليمي، بالإضافة إلى عنصري الاستمرار والاستدامة.

ومن جهتها، قالت الدكتورة هبة مدحت زكي، الرئيس التنفيذي لحاضنة أعمال كلية الاقتصاد والعلوم السياسية، إن الحاضنة تتطلع لتعزيز التعاون مع الوزارات والهيئات المختلفة دعمًا لتحقيق خطة الدولة ورؤيتها الاستراتيجية مصر 2030، لا سيما فيما يتعلق بتعزيز ونشر ثقافة ريادة الأعمال، وتشجيع وتحفيز الشباب على التفكير بإبداع لتلبية احتياجات السوق المحلي، كما لفتت إلى أن الحاضنة تستعد لتخريج دفعة جديدة ليصبح إجمالي أعداد المشروعات التي تخرجت منها 45 مشروعًا دخلت ضمن منظومة الإقتصاد الوطني الخاص وأصبحت قادرة ومؤهلة لتحقيق النجاح الذي ينشده القائمين على هذه المشروعات.

فيما أعربت الأستاذة الدكتورة شريفة شريف المدير التنفيذي للمعهد القومي للحوكمة والتنمية المستدامة، عن سعادتها بتوقيع مذكرة التعاون مع حاضنة أعمال كلية الاقتصاد والعلوم السياسية، والتي تأتي في ضوء النجاحات والإنجازات التي حققتها الحاضنة وسعيًا لتطوير التعاون المشترك بين الحاضنة والمعهد بما ينعكس على المساهمة في تعزيز وتطوير مهارات الشباب والمساهمة في نشر وتعزيز ثقافة ريادة الأعمال.

وتابعت «شريف»، نسعى من هذا البروتوكول إلى تحقيق التعاون والتكامل في مجالات العمل المشتركة للمساهمة بفاعلية في تحقيق رؤية مصر 2030، خاصة فيما يتعلق ببرامج التنمية والتدريب والتحول الرقمي ونشر وتعزيز ثقافة ريادة الأعمال بين الشباب، ودعم المشروعات والأفكار التي تستحق الظهور للنور والدخول في منظومة الاقتصاد الوطني من خلال تهيئتها للتكيف مع ظروف واحتياجات السوق المصري.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق