أخبار

مصر الخير تعلن: نجاح مبادراتها لفك كرب الغارمين خلال عيد الأضحى المبارك

كتبت: د. سمية النحاس

أعلنت مؤسسة مصر الخير نجاح مبادرتها لفك كرب 1000 غارم وغارمة بحلول عيد الأضحى المبارك كي يتمكنوا من قضاء العيد في بيوتهم وبين أهلهم لتتحول فرحة العيد إلى فرحتين.

وقالت سهير عوض مدير برنامج الغارمين بمؤسسة مصر الخير، في بيان اليوم « البرنامج نجح بفضل الله في مساعدة أهل الخير لفك كرب الغارمين وعودتهم لأسرهم لقضاء العيد بين ذويهم، لافتة إلى أنه خلال الأيام الماضية تحول مقر برنامج الغارمين إلى خلية عمل لا تهدأ ليلا أو نهارا وتم الدفع بعدد من شباب المحامين والإخصائيين الاجتماعيين لبحث المزيد من حالات الغارمين المتقدمة للمؤسسة حيث تم تحديد كشوف بالحالات الأكثر صعوبةط والتى تم التعامل معها خلال العشر الأوائل من ذي الحجة حتى تم سداد ماعليهم من مديونيات بشكل كامل والإفراج عنهم .

أضافت عوض، أشعر بالرضا لتمكن البرنامج من فك كرب 1000 غارم وغارمة قبل حلول عيد الأضحى المبارك بما يسعد 5000 فرد على اعتبار أن كل غارم هو فرد في أسرة لا تقل في المتوسط عن 5 أفراد، مشيرة إلى أن البرنامج سوف يستانف عقب أجازة عيد الأضحى المبارك العمل في بحث حالات جديدة من الغارمين لفك كربهم أيضا خلال الأيام القادمة، نظرا لزيادة أعداد الغارمين نتيجة ظروف تعطل الكثير من عوائل الأسر الاكثر إحتياجا عن العمل ولفتت الى أن التعاون بين الناس في الظروف الصعبة التي نمر بها وتحفيزهم على المشاركة في مساعدة أشخاص تعثروا في سداد ديون عليهم نتيجة فقدهم مصدر رزقهم اليومي، أو الاستغناء عنهم وتسريحهم من العمل مما أضطرهم للاستدانة لتلبية احتياجات أسرهم الأساسية ومع ضيق ذات اليد وعدم قدرتهم على السداد تراكمت عليهم الديون ليكون هذا الدين سبب في دخولهم السجن أو التهديد بدخوله لتنفيذ الأحكام وملاحقة الدائنين لهم وما يترتب عليه من تهديد الاسرة بالانهيار ولحماية هذه الأسر تقوم مؤسسة مصر الخير بالتعامل مع كافة الجهات وسداد الدين المستحق علي الغارم أو الغارمة من خلال التبرعات التى تحصل عليها تطبيقا لأحد مصارف الزكاة الثامنة .

وأكدت مدير برنامج الغارمين بمؤسسة مصر الخير أن فعل الخير وتنمية حياة إنسان مستحق من الفئات الاكثر احتياجا اجتماعيا واقتصاديا ليصبح عنصرا منتجا داخل المجتمع، هو من أفضل القربات إلى الله في هذه الظروف الصعبة وهو شعار مؤسسة مصر الخير بأن تنمية الإنسان هي مهمتنا الأساسية .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق