أخبار

مصر والسودان ولبنان يحصدان جوائز مسابقة ريادة الأعمال الإقليمية لطلاب الجامعات الفرانكوفونية

كتبت: د. سمية النحاس

اختتمت فعاليات الدورة الأولى للمسابقة الإقليمية الطلابية الإفتراضية في ريادة الأعمال في الشرق الأوسط (REC) والتي أطلقها رئيس جامعة الإسكندرية بصفته رئيس مؤتمر رؤساء الجامعات الفرنكوفونية في الشرق الأوسط (CONFREMO) بالتعاون مع الوكالة الجامعية الفرانكوفونية في الشرق الأوسط برئاسة مديرها الإقليمي السيد/ هيرفيه سابوران التي قدمت الدعم المادي والمعنوي للمسابقة من خلال مشروعها CIPIEE”” (المسارات والإدماج الوظيفي والابتكار وريادة الأعمال في مصر)، والرخصة الدولية لقيادة الأعمال IBDL برئاسة مديرها التنفيذي الدكتور خالد خلاف، والتى تولت بحرفية واتقان تنظيم وإدارة المسابقة على الموقع الإلكتروني الذي أعدته خصيصًا لذلك، إضافة إلى حاضنة أعمال كلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة، مدينة الأبحاث العلمية والتطبيقات التكنولوجية بالإسكندرية، جمعية رجال أعمال الإسكندرية، وغرفة التجارة والصناعة الفرنسية بمصر.

وهي أول مسابقة من نوعها على مستوى الشرق الأوسط في ريادة الأعمال التي تم إدارتها منذ بدايتها وحتي إعلان النتيجة النهائية عبر الإنترنت مما يعد سبقًا في عالم ريادة الأعمال والتكنولوجيا، وقد شارك فيها 83 فريقا بإجمالي عدد 314 طالبًا ممثلين لـ 14 جامعة من الجامعات الأعضاء في الـ CONFREMO و6 دول هم، لبنان (5 جامعات)، والعراق (جامعة واحدة)، والسودان (جامعتان)، وجيبوتي (جامعة واحدة)، وفلسطين (جامعة واحدة)، ومصر (4 جامعات)، تأهل منهم للنهائي 10 فرق وفاز منهم ثلاثة فرق، تمثل كُل من مصر ولبنان والسودان، فحسم المركز الأول لصالح فريق “نحنا حدك” من الجامعة اللبنانية (لبنان)، والمركز الثاني لفريق عقل | 3aql من جامعة الاسكندرية، والمركز الثالث لصالح فريق Lasticycl (جامعة الخرطوم – السودان).

وقام الأستاذ الدكتور عصام الكردي رئيس جامعة الاسكندرية، بإعلان نتيجة المسابقة وأسماء الفرق الفائزة، كما قام بالإعلان عن قيمة الجوائز التي تقدمها جمعية رجال الأعمال بالإسكندرية وشركة بيلا كاربون والتي تقدر قيمتها بـ 2000 دولار قيمة الجائزة الأولى و1500 دولار قيمة الجائزة الثانية و1000 دولار قيمة الجائزة الثالثة، واختتم حديثه بتهنئة الفرق الفائزة وتقديم الشكر لكافة الجهات التي أسهمت في نجاح المسابقة كما وعد الفرق العشرة الأولى بدعم حاضنة أعمال جامعة الإسكندرية لمشاريعهم.

من جهته، قال الدكتور خالد خلاف الرئيس التنفيذي لـ IBDL، خصصنا جوائز قيمة للفرق الثلاثة الأولى الفائزة في المسابقة لمساعدتهم على بدء تنفيذ مشروعاتهم وتحويلها من أفكار إلى مشروعات قائمة في الواقع، ولفت إلى أن المسابقة هدفها الرئيسي هو تشجيع رواد الأعمال الشباب على مواصلة البحث والتفكير والابتكار للمساهمة في تنمية مجتمعاتهم من خلال تلبية احتياجاتهم المحلية بطرق مُبتكره، كما لفت إلى أن كافة الفرق التي شاركت في المسابقة سوف تحصل على شهادة تفيد بمشاركتهم في أول مسابقة إقليمية في ريادة الأعمال مخصصة لطلاب الجامعات الفرانكوفونية في الشرق الأوسط، وسوف تحمل الشهادة اختام جامعة الاسكندرية والوكالة الجامعية للفرنكوفونية والرخصة الدولية لقيادة الأعمال IBDL.

فيما قال السيد إيرفيه سابوران -المدير الإقليمي للوكالة الجامعية الفرانكوفونية بالشرق الأوسط الذي شكر كل القائمين على إنجاح المسابقة وهنأ جميع الفرق المشاركة وأضاف أن تعدد الفرق المشاركة في المسابقة وإنتماءها لجامعات ودول مختلفة يعزز الدور الذي تلعبه الوكالة الجامعية الفرانكوفونية ومؤتمر رؤساء الجامعات الفرنكوفونية في الشرق الأوسط فيما يخص التعددية الثقافية.

من جهتها أعربت الدكتورة الدكتورة ريم البقري، المدرس بجامعة الإسكندرية مشرف المسابقة، ومنسق وأمين عام مؤتمر رؤساء الجامعات الفرانكوفونية في الشرق الأوسط، عن فخرها وسعادتها بإنجاز هذه المسابقة الكبيرة في ظل تحديات وتداعيات فيروس كورونا، والتي عملنا على تذليلها مع الشركاء من خلال الاعتماد على التكنولوجيا بنسبة 100%، مؤكده، هدفنا الرئيسي المساهمة في نشر ثقافة ريادة الأعمال وتشجيع الشباب على مواصلة التفكير والابتكار والابداع لخدمة مجتمعاتهم.

وأعربت الجهات الشريكة للمسابقة والجامعات ولجان التحكيم، عن سعادتهم بإنجاز المسابقة الإقليمية الأولى في ريادة الأعمال لطلاب الجامعات الفرانكوفونية في الشرق الأوسط، في ظل ظروف وتحديات فيروس كورونا المختلفة، معربين عن تطلعهم لاستمرار أصحاب الأفكار من جميع المشروعات التي نافست بالمسابقة على الاستمرار في العمل والتفكير والابتكار والتطوير حتى يستطيعوا الوصول بأحلامهم إلى الواقع، وأن يكونوا دائمًا من النماذج الناجحه والملهمة لغيرهم من الشباب وكافة فئات المجتمع، لاسيما وأن لديهم ما يجعلهم أكثر تميزًا في مجتمعاتهم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق