أخبار

الجامعة البريطانية تعقد المؤتمر الدولي لطب الأسنان الشهر المقبل بتقنية الفيديو كونفرانس

كتبت: د. سمية النحاس

تحت عنوان (عالم واحد في طب الأسنان) تنظم كلية طب الأسنان بالجامعة البريطانية في مصر، المؤتمر الدولي لطب الفم والأسنان، والذي يناقش على مدار يومي ١٧ و١٨ يوليو المقبل، أحدث ما توصل إليه العالم من تقنيات حديثة في هذا المجال، وذلك بمشاركة خبراء وأكاديميين من الولايات المتحدة وبريطانيا والبرتغال وأسبانيا وسويسرا وأذربيجان وبولندا والبرازيل والهند .

ونظراً للظروف الحالية المصاحبة لجائحة فيروس كورونا المستجد (covid 19) سوف تجرى فاعليات المؤتمر الذي يشارك فيه خبراء وأكاديميين محليين ودوليين عبر شبكه الإنترنت بتقنية الفيديو كونفرانس الشهر المقبل .

وأكد الدكتور أحمد حمد رئيس الجامعة البريطانية في مصر، أن هذا المؤتمر الدولي بمثابة منصة علمية لجميع الطلاب والعاملين في هذا القطاع حيث يمكنهم من الإطلاع على آخر المستجدات والإبتكارات التي يشهدها طب الأسنان والفم على مستوى العالم، مما يساهم في تطوير مهاراتهم وتزويد خبراتهم العلمية والعملية حول أبرز المستجدات وما توصل إليه العالم في هذا الأمر. لافتاً إلى أن هذا المؤتمر يأتي في إطار الدور المجتمعي للجامعة، وبدعم ورعاية رجل الصناعة محمد فريد خميس رئيس مجلس أمناء الجامعة البريطانية في مصر .

وقال الدكتور طارق عباس عميد كلية طب الأسنان بالجامعة البريطانية في مصر ورئيس المؤتمر :” سوف يركز المؤتمر على الجوانب الجديدة والتحديثات الحالية في جميع مجالات طب الأسنان والتي من بينها علاج جذور الأسنان، طب الأسنان الترميمي، جراحة الوجه والفكين، الجماليات، طب أسنان الأطفال، تقويم الأسنان، التركيبات، أشعة الفم، تصوير الأسنان، وعلاج اللثة”. مشيراً إلى أن المؤتمر يشارك فيه نخبة متميزة من الأساتذة و العلماء المتخصصين في كل فروع طب الأسنان، مثل العلاج التحفظي التجميلي وعلاج الجذور وطب أسنان الأطفال وزراعة الأسنان والتقويم وجراحة الفم والوجة و الفكين، بالإضافة إلى تقنيات العلاج الرقمية الحديثة” .

وأوضح الدكتور شهاب صابر الأستاذ بكلية طب أسنان الجامعة البريطانية وسكرتير المؤتمر، أن البرنامج العلمي للمؤتمر يتضمن جزء مخصص لأبحاث صغار الباحثين بالجامعات المصرية والعربية، بالإضافة لفاعليات تعتمد على عرض فيديوهات لعلاج الحالات الإكلينيكية المميزة، لافتاً إلى وجود لجنة عملية متخصصة تضم أساتذة من كلية طب الأسنان بالجامعة البريطانية وبعض الجامعات المصرية والدولية، للإشراف على تقييم هذه الأبحاث والحالات المعنية بها. مؤكداً أن كلية طب الأسنان بالجامعة البريطانية تستهدف التعليم المستمر والاستفادة مما توصل إليه العالم من تقنيات حديثة في علوم الأسنان ونقل الإبتكار، وذلك لدعم العملية التعليمية بالنسبة للطلبة بشكل خاص وطب الأسنان في مصر بشكل عام” .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى