أخبار

الجامعة البريطانية توقع بروتوكول تعاون مع الأكاديمية الملكية للهندسة لدعم الإبتكار وتعزيز القدرات والبعثات

كتبت: د. سمية النحاس

وقعت الجامعة البريطانية في مصر بروتوكول تعاون مع الأكاديميه الملكيه للهندسة بإنجلترا ، بهدف تعزيز وبناء قدرات البحث والإبتكار ضمن خطط دعم التنمية الإقتصادية  والمستدامة ، وذلك من خلال التعاون على تدريب عدد من الطلاب المبتكرين على ريادة الأعمال التكنولوجية والهندسية المتطورة .

وأكد الدكتور أحمد حمد رئيس الجامعة البريطانية في مصر ، أن بروتوكول التعاون مع الأكاديمية الملكية للهندسة ، يهدف إلى بناء علاقات قويه ومستدامه بين المجتمعات العلميه والإنتاجيه بينها وبين الجامعة البريطانية في مصر ، وذلك من خلال إنشاء شبكات للمبتكرين من أصحاب المشاريع التكنولوجية .

وأشار حمد إلى أن إتفاقية التعاون تأتي من أجل دعم المشروعات الإبتكارية والأفكار الواعدة ، وذلك لرفع الوعي بالبحث العلمي ، وتعزيز أهمية وصول المخرجات البحثية إلى المستوى الصناعي التطبيقي ، بما يخدم الخطة البحثية التي تساهم في تحقيق التنمية المستدامة فى مصر .

وقال الدكتور يحيى بهي الدين نائب رئيس الجامعة البريطانية :” يقدم البرنامج ١٠ منح لأعضاء هيئة التدريس من الجامعة البريطانية لقضاء اسبوعين في مقر الأكاديمية الملكية بلندن ، ليشاركوا خلال تلك الفترة ورش عمل ومنظومة إعداد خطط للشركات الناشئة ونظم التسويق ، إضافة لدراسة كيفية نجاح النظم الأولية للمنافسة في الأسواق” .

وأوضح بهي الدين أن خلال الأسبوعين يكون هناك شخص مسؤل من الأكاديمية الملكية عن الموفودين ليستمر في متابعتهم بعد عودتهم طوال العام . لافتاً إلى تمويل الأكاديمية لإنشاء شركات ناشئة للمشاركين إذا أثبتوا قدرتهم على النجاح.

جدير بالذكر أن الأكاديمية الملكية للهندسة هي أكاديمية وطنية للهندسة في المملكة المتحدة ، حيث تجمع بين أكثر المهندسين نجاحاً وموهبة من جميع القطاعات الهندسية لتعزيز وتطوير تميزهم في الهندسة .

وتقدم الأكاديمية تحليلات ودعماً للسياسات ، حيث تتخذ زمام المبادرة والريادة في مجال التعليم الهندسي ، وتستثمر في قاعدة الأبحاث العالمية التي تمتلكها المملكة المتحدة بهدف دعم الإبتكار .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق