أخبارحوادث

تصفية 6 إرهابيين بجهينة

رمضان كمال

واصلت وزارة الداخلية، توجيه الضربات الوقائية الاستباقية لإجهاض مخططات الجماعات الإرهابية ضد الدولة المصرية، وفي مقدمتها رجال الجيش والشرطة قبل أيام من ذكرى أحداث 25 يناير.

ورصدت المتابعات الأمنية عبر مواقع التواصل الاجتماعى، مخططًا جديدًا لإثارة الفوضى والتخريب أعدت له قيادات تنظيم الإخوان الإرهابي، الهاربين فى تركيا وقطر بالتعاون مع بعض الشخصيات المتحالفة سرًا معهم ممن يعتزمون تنفيذه فى ذكرى 25 يناير.

وأكدت وزارة الداخلية، عدم سماحها باختراق قانون التظاهر، وسيتم التعامل بحسم وقوة مع أي صور للخروج عن القانون أو قطع الطرق أو تعطيل مصالح المواطنين والتجمهرات.

وأعلنت وزارة الداخلية، تصفية 6 عناصر إرهابية خلال تبادل لإطلاق النار على طريق أسيوط – سوهاج الصحراوى الغربى.

وأكدت الوزارة فى بيان لها، اليوم السبت: «استمرارًا لجهود وزارة الداخلية فى مواجهة التنظيمات الإرهابية التى تستهدف تقويض الأمن والاستقرار وملاحقة العناصر الإرهابية الهاربة والساعية لتنفيذ عمليات عدائية بالبلاد، نفذ قطاع الأمن الوطنى بمشاركة أجهزة الوزارة المعنية العديد من العمليات التمشيطية على أماكن تردد وتمركز العناصر الإرهابية خاصةً الواقعة بالمناطق النائية بالوجه القبلى، والتى تسعى هذه العناصر لاتخاذها كملاذ للاختفاء والانطلاق لتنفيذ مخططاهم العدائية».

وتابع البيان: كشفت تلك العمليات عن تمركز مجموعة من العناصر الإرهابية الهاربة من الملاحقات الأمنية بإحدى المناطق الجبلية القريبة من طريق أسيوط/ سوهاج الصحراوى الغربى بمركز شرطة جهينة، واتخاذهم من خور جبلى مأوى لهم، بعيدًا عن الرصد الأمنى قبل تنفيذ عملياتهم العدائية، وتمت مداهمة المنطقة المشار إليه فجرا، فقامت العناصر الإرهابية بإطلاق النيران تجاه القوات مما دفعها للتعامل مع مصدر النيران”.

أسفر تبادل إطلاق النيران عن مصرع 6 من العناصر الإرهابية، وعثر بحوزتهم على 4 بنادق آلية عيار 7،62×39، 2 بندقية خرطوش، وكمية من الطلقات، وعبوة ناسفة، ووسائل إعاشة، وبعض الأوراق التنظيمية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق