اقتصاد

مؤسسة التمويل الإفريقية تصدر سندات بقيمة 500 مليون دولار أمريكي

كتبت: د. سمية النحاس

أعلنت مؤسسة التمويل الإفريقية AFC ، الرائدة في توفير حلول البنية التحتية في إفريقيا ، عن نجاح إصدار سندات دولية لا يجوز عرضها أو بيعها أو تسليمها داخل الولايات المتحدة بقيمة 500 مليون دولار أمريكي من أجل الأغراض العامة للمؤسسة ، تستحق في أكتوبر 2029 ، والسندات الدولية غير المؤمنة بنسبة فائدة 3.75٪ لتصل إلى 3.895٪ لمدة 10 سنوات .

ويعد هذا السند هو أطول سند ضمان تصدره المؤسسة حتى تاريخه ، كما حصلت السندات على إهتمام عالمي قوي في جميع أنحاء الشرق الأوسط ، آسيا ، المملكة المتحدة ، سويسرا ، أوروبا ، وقبل إطلاق السند ، عقدت مؤسسة التمويل الإفريقية دعوة عالمية للمستثمرين تليها إجتماعات المستثمرين في لندن .

ويعد هذا الإصدار هو السند الدولي الرابع من قِبل مؤسسة التمويل الإفريقية AFC ، بموجب برنامج إصدار الأوراق المالية العالمية المتوسطة الأجل بقيمة 3,000,000.00 دولار أمريكي ، ومن المتوقع أن توفر عائدات السندات رأس مال لمؤسسة التمويل الإفريقية لدعم نموها ونهجها طويل الأجل للإستثمار في البنية التحتية في إفريقيا .

وقد تم تصنيف السند A3 من قبل “موديز للتصنيف الائتماني” ، وذلك تماشياً مع تصنيف الجهة المصدرة لمؤسسة التمويل الإفريقية ، وهي مدرجة في البورصة الأيرلندية ، وتم توزيعها على المستثمرين في آسيا (28٪) ، والمملكة المتحدة (26٪) ، وسويسرا (17٪) ، والشرق الأوسط وأفريقيا (15٪) ، وأوروبا الأخرى (11٪) .

وفي هذا السياق ، علق السيد سمايالا زوبيرو الرئيس والرئيس التنفيذي لمؤسسة التمويل الإفريقية: “يسر مؤسسة التمويل الإفريقية النجاح في إصدار سنداتها الدولية الرابعة ، والتي تتمتع بمعدل إشتراك قوي عبر مناطق جغرافية متعددة .

ويمثل مستوى الإهتمام بهذا السند دليلاً حقيقياً على الثقة الكبيرة التي تضعها أسواق رأس المال العالمية لتعزيز إمكانيات الإستثمار في إفريقيا ، وخاصة في البنية التحتية ، وكذلك ثقة أسواق رأس المال بأن مؤسسة التمويل الإفريقية هي الشريك المناسب للحد من فرص مخاطر رأس المال المؤسسي في القارة” .

قام كل من “مجموعة متسوبيشي المالية ، وجي بي مورجان ، وميريل لينش الدولية ، وبنك أبوظبي الأول PJSC ، بالإضافة إلى راند ميرشن بنك بدور المديرين الرئيسيين المشتركين ومقدمي الحسابات بالدولار الأمريكي للسندات التي لا يجوز عرضها أو بيعها أو تسليمها داخل الولايات المتحدة .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق